الدين والسياسة في إسرائيل
دراسة في الأحزاب والجماعات الدينية في
 إسرائيل  ودورها في الحياة السياسية
عبد الفتاح محمد ماضي
القاهرة / مكتبة مدبولي
618 صفحة ؛ حجم كبير
يقول المؤلف في هذا الكتاب إن إسرائيل كيان استعماري استيطاني إحلالي عنصري عسكري عميل للقوى الاستعمارية الكبرى ، تابع إقتصاديا لها ،غريب حضاريا عن المنطقة العربية الإسلامية ، وهي فوق ذلك تستخدم مقولات دينية توراتية وتلمودية وادعاءات تاريخية في كسب الشرعية وسط الجماهير اليهودية وفي خدمة أهدافها ومطامعها التوسعية ، وهي لهذا ليست ( واحة الديمقراطية الوحيدة ) ولا ( المارد الاقتصادي القوي ) في المنطقة ، كما إنها ليست تعبيرا عن ( بعث الشعب اليهودي بعد سنوات العذاب والتشريد ) كما هو شائع في جل دول الغرب المعاصر .
 وفي هذا الكتاب يتناول المؤلف موضوع الدين والدولة في إسرائيل ودور الأحزاب الدينية في عملية صنع القرار السياسي الإسرائيلي ، ورسم السياسات العامة ومدى التوافق بين القوة البرلمانية للأحزاب الدينية وبين دورها في الحياة السياسية .
 يهدف الكتاب إلى بيان موقع الدين في بناء الأيديولوجية الرسمية للدولة (الصهيونية السياسية ) ، وموقف اليهود المتدينين في شرق أوربا من الفكرة الصهيونية وقت ظهورها أواخر القرن التاسع عشر وكيف كان رد فعل هؤلاء حينما قامت الدولة عام 1948 ؟ وما هي الملامح الرئيسية لشكل العلاقة بين الدين والدولة في إسرائيل ؟ وما حجم الدور الذي تلعبه الأحزاب الدينية في الحياة السياسية ؟ وهل يتوافق هذا الدور مع قوتها البرلمانية ؟ وهذا بدوره يتطلب الإجابة على ما يلي : كيف نشأت هذه الأحزاب ؟ ومن هم قادتها ؟ وما هي برامجها ؟ ومن هم أعضاؤها ؟
 قسم الكتاب إلى بابين :-
 الأول : في البناء الاجتماعي والاقتصادي والسياسي في إسرائيل .
الثاني : في الأحزاب والجماعات الدينية في إسرائيل ودورها في الحياة السياسية .

© جميع حقوق النشر محفوظة لدار الكتب والوثائق 2006