كان في استقبالها المدير العام

سفيرة بولندا المعتمدة في العراق تزور دار الكتب والوثائق الوطنية

   

   

   

   

   

   


زارت سفيرة بولندا السيدة بيتا بيكسا المعتمدة في بغداد دار الكتب والوثائق الوطنية, حيث كان في استقبالها المدير العام للدار الاستاذ الدكتور علاء ابو الحسن العلاق في مكتبه الرسمي صباح هذا اليوم الاربعاء 31/1/2018, وجرى خلال اللقاء الذي حضره معاون مدير عام الدار الاستاذ فراس خضير تركي التباحث في ما توصل اليه العراق وبولندا في تنشيط وتفعيل افاق التعاون الثقافي بينهما, خصوصا في ميدان تبادل الخبرات وبالذات في علم التوثيق والارشفة, بما يؤدي الى افضل سياقات التفاهم المتكامل في هذا الشأن الحيوي والهام الذي يؤرخ لبغداد ووارشو وللدول الاخرى عموما.

في بداية اللقاء رحب المدير العام لدار الكتب والوثائق الوطنية الدكتور علاء ابو الحسن العلاق بالسفيرة البولندية مشيرا الى ان هذه الدار تمثل حضارة وتاريخ العراق وما هذه الزيارة الا انطلاقة وتواصل للجهود بينهما مؤكدا على ان المرحلة المقبلة ستشهد افاقا للتعاون يحتذى بها وبما يؤسس لثقافة واعدة, مستعرضا لما تعرضت له بناية الدار من احداث بعد انتهاء العمليات العسكرية عام 2003 وجهود العراقيين مجتمعين في اعادتها كصرح من صروح الثقافة حيث تم اعادة تأهيلها بطريقة سريعة كي تقدم خدماتها للباحثين وعموم المثقفين, مشددا على الاداء المتميز للدار وما تقدمه لأطفال العراق مجتمعين في مكتبة حديثة وعصرية هي مكتبة الاجيال التي ترسي اسس واطر لا عداد النشئ الجديد وبما يؤمن ان يكون للعراق الدور الفاعل والمؤثر محليا واقليميا وعالميا.

 من جانبها شكرت السفيرة البولندية دار الكتب والوثائق الوطنية العراقية ومديرها العام على هذه الدعوة واللقاء معبرة عن سعادتها للتعاون المثمر منوهة الى الرغبة الحقيقية لديها في تقديم الدعم والاسناد اللازمين لاعداد الملاكات العراقية العاملة في ان تضاف لها معلومات نظرية وعملية وبما يتماشى مع التطور العالمي.

واطلعت السفيرة البولندية على ما تؤديه بعض اقسام الدار الفنية من خدمات برفقة المدير العام للدار, ومنها قسم تكنلوجيا المعلومات الذي يتولى تنسيق عمل  واداء المكتبة  الرقمية والارشيف الرقمي والدوريات الرقمية والانترنيت والاصدارات الالكترونية وصيانة الحاسبات, وقسم ترميم وصيانة الوثائق الذي يعمل على اعادة الحياة في عمليات صيانة يومية لاتتوقف للمقتنيات الثقافية والحضارية على اختلاف المواد المصنوعة منها وكذلك يعمل على تهيئة الظروف المناسبة لسلامتها والحفاظ عليها باعتبارها جانبا مهما من الجوانب المضيئة لتراث وقيم وحاضر ومستقبل العراق.

وخلال زيارتها اطلعت على معارض الوثائق الخاصة (لعدو العراق داعش) التي عثرت عليها قواتنا المسلحة البطلة من الجيش العراقي الباسل والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي اثناء العمليات العسكرية الخاصة بتحرير الموصل , ومعرض وثائق العهد الملكي (1921-1958).

وقدم المدير العام لدار الكتب والوثائق الوطنية الدكتور علاء ابو الحسن العلاق درعا ومطبوعات قيمة ولوحة تشكيلية للمدرسة الواقعية للتشكيل العراقي للسفيرة البولندية لمناسبة زيارتها, متمنيا ان تكون هذه الزيارة داعمة لافاق التعاون بين العراق وبولندا التي ارسيت من خلال لقاءات السفير البولندي السابق المعتمد في بغداد السيد ستانيسلاف سمولن في شهري تشرين الاول وتشرين الثاني من العام الماضي 2017 والتي ستثمر عن ابرام تفاهمات ثقافية بين البلدين تقوم على اساس التعاون المثمر في مجال التدريب وتوفير الخبرات والتقنيات الحديثة وتعزيز الجهود الوطنية في مجال استرداد الممتلكات الثقافية واعادة تأهيل الملاكات الارشيفية.